أخبار الخليج

استمرار هروب السعوديات من بلادهن.. وأوروبا تفتح أبوابها

الصباح اليمني_ متابعات|

منحت الحكومة الجورجية، حق اللجوء لشقيقتين سعوديتين، مؤكدات أنهن سيواصلن تقديم الدعم والإسناد للنساء السعوديات المضدهدات في بلادهن.

وكانت كل من مها (28 عاماً) ووفاء السبيعي (25 عاماً)، هربتا إلى دولة جورجيا، فرارا من تسلط السلطات السعوديات سيئة السمعة في اضطهاد الناشطات والناشطين السعوديين، وقد لاقين ترحيبا شعبيا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

الأختان كتبتا على حسابهما الشخصي بموقع تويتر: “نشعر بالسعادة الغامرة لوصولنا جورجيا”، ونشرتا مقطع فيديو قصيراً لهما تحملان جوازات سفر جورجية في مطار العاصمة تبليسي.

وفي أبريل الماضي، تقدمت كل من مها ووفاء بطلب للجوء في جورجيا، ولكنهما أعربتا عن القلق من قدرة أقاربهن على اللحاق بهما، خاصة أن سفر السعوديين إلى الجمهورية السوفييتية السابقة لا يتطلب أي تأشيرات.

كما قالتا إنهما تريدان أن تظل وجهتهما سرية مدة وجيزة، “ونشكر جميع الذين دعمونا”، وأضافتا: “سنستمر في دعم النساء السعوديات ريثما نستقر في منزلنا وحياتنا الجديدة، وسنواصل معركتنا ضد إساءة المعاملة من قبل الوصي، قدمت الكثير من النساء السعوديات لنا المساعدة ونحن لن ننسى ذلك أبداً”.

وتقول منظمات حقوقية إن ذلك النظام يجعل النساء “مواطنات من الدرجة الثانية”، ويحرمهن من الحريات الاجتماعية والاقتصادية ويجعلهن أكثر عرضة للعنف.

اقرأ أيضا:السعودية تحاكم الناشطات بتهم جديدة هربا من المساءلة الدولية (تفاصيل)

تعليقات فيسبوك
تابعنا :
الوسوم

مقالات ذات صلة