دولي

روسيا تعلّق حول صراع طهران وواشنطن: ليس بامكاننا لعب دور “فرقة إنقاذ”

الصباح اليمني_ وكالات|

علّق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حول الاتفاق النووي الإيراني وقال أنه إذا انسحبت إيران من الاتفاق النووي سينسى الجميع أن واشنطن هي من بدأ ذلك، مضيفا أنه ينصح طهران بالبقاء في الاتفاق.

وضمن مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره النمساوي، ألكسندر فان دير بيلن، اليوم الأربعاء، أعرب أسفه لما يحصل لاتفاق إيران النووي، مشددا على أن روسيا ليس بإمكانها لعب دور “فرقة إنقاذ” على أساس دائم على الساحة العالمية.

وأضاف، “سأقول الآن شيئا غير دبلوماسي، يخرش سمع أصدقائنا الأوروبيين: لقد خرج الأمريكيون والاتفاقية تنهار، فيما لا تستطيع الدول الأوروبية فعل أي شيء لإنقاذها وعاجزون عن القيام بعمل فعلي مع إيران للتعويض عن خسائرها في القطاع الاقتصادي”.

وتابع قائلا: “لكن بمجرد أن تتخذ إيران الخطوات الأولى للرد، ستعلن الانسحاب، سينسى الجميع في اليوم التالي أن الولايات المتحدة كانت هي أصلا من بادر بتخريب الاتفاق، وسيتم إلقاء اللوم على إيران حتى يتم دفع الرأي العام العالمي عن قصد في هذا الاتجاه”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أعلن في مايو 2018، انسحاب بلاده الأحادي من الاتفاق، وأمر بإعادة فرض العقوبات الاقتصادية على طهران.

وعلقت طهران مؤخرا جزءا من التزاماتها ضمن الاتفاق، ومنحت مهلة مدتها 60 يوما للموقعين الأروبيين (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) للتفاوض حول تنفيذ الاتفاق في المرحلة الحالية ومصيره مستقبلا.

وقال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إنه في حال فشلت المفاوضات، ستتخذ بلاده خطوات إضافية للتخلي عن المزيد من التزامتها في إطار الاتفاق النووي. وأكد روحاني أن هذه الخطوات لا تعني “نهاية الاتفاق”.

 

المصدر: RT

تعليقات فيسبوك
تابعنا :
الوسوم

مقالات ذات صلة