دولي

واشنطن تتنقد تركيا بشأن إعادة الانتخابات والأخيرة ترد..!

إمام أوغلو: عندما لم يتمكنوا من الفوز بدأوا في استخدام الذرائع لإلغاء الانتخابات

الصباح اليمني_ وكالات|

انتقدت تركيا تصريحات واشنطن وانتقادها بشأن قرار الأولى إعادة انتخابات بلدية اسطنبول التي خسرها الحزب الحاكم بقيادة أردوغان، داعية أمريكا إلى احترام قرارها الداخلي، في ظل تأكيد الفائز الأول في الانتخابات على أنهم لن يتراجعوا في حال من الأحوال.

وقال متحدث وزارة الخارجية التركي، حامي أقصوي، أن قرار إعداة الانتخابات في إسطنبول اتُّخذ بسبب التأكد من حدوث مخالفات للقانون، في الانتخابات التي جرت يوم 31 مارس 2019، ولا علاقة له بنتائج الانتخابات.

بدوره رد إمام أوغلو، الفائز الأول في الانتخابات البلدية، قبل قرار الإعادة، متحدثاً إلى أنصاره في إسطنبول: “هذه الانتخابات، التي فزنا بها، يحاولون أن ينتزعوها منا. لكننا اجتمعنا هنا، ولن نتراجع بأي حال من الأحوال. عندما لم يتمكنوا من الفوز، بدأوا في استخدام الذرائع لإلغاء الانتخابات. لن نتراجع، و أدين لجنة الانتخابات المركزية”.

وأشار إلى أن اللجان الانتخابية نفسها، التي يتُخذ من مكونها ذريعة لإلغاء انتخاب رئيس بلدية إسطنبول، كانت في الانتخابات الرئاسية العام الماضي، وقبل عام في استفتاء الدستور و لم تكشف فيهما لجنة الانتخابات المركزية عن أي انتهاكات.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات التركية قررت، الإثنين، إلغاء انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول ، وإعادة إجرائها في 23 يونو المقبل، حسب طعن رجب طيب أرودغان، بفوز المعارضة فيها.

وكانت احتجاجات  اندلعت في المدينة عقب الإعلان عن إعادة الانتخابات، وتجمع المئات من سكان إسطنبول في عدد كبير من أحياء المدينة يقرعون الأواني ويرددون هتافات ضد الحكومة.

وقال محرم إركيك نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري للصحفيين: “إذا ألغيتم تفويض أكرم إمام أوغلو. فحينئذ عليكم أيضا أن تلغوا تفويض الرئيس أردوغان لأن نفس القوانين ونفس اللوائح ونفس الطلبات ونفس مراكز الاقتراع ونفس الظروف كانت حاضرة في كلا الاقتراعين”.

وكانت من قبل وجهت عدة قوى غربية انتقادات لقرار السلطات في تركيا إعادة الانتخابات البلدية في مدينة إسطنبول التي خسرها الحزب الحاكم بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان.

المصدر: وكالة سبوتنيك

تعليقات فيسبوك
تابعنا :
الوسوم

مقالات ذات صلة