دولي

أبناء تونس يجرّمون التطبيع ويطالبون بمحاسبة المسؤولين عن زيارة الوفد “الاسرائيلي”

الصباح اليمني_ تونس|

تظاهر عشرات التونسيين، اليوم السبت، في تونس العاصمة مرددين هتافات تنادي بتجريم التطبيع ومنددة في ذات الوقت بزيارة الوفد “الاسرائيلي” السياحية للبلاد.

ورفع المتظاهرون شعارات منددة بزيارة الوفد “الاسرائيلي” ومنادية في ذات الوقت إلى تحرير فلسطين من الاحتلال “الإسرائيلي”، وبضرورة استقالة وزير السياحة التونسي “روني طرابلسي”، رافضين كل أشكال التطبيع.

وكان وفد اسرائيلي زار تونس في وقت سابق، الأمر الذي أثار جدلا واسعا بين التونسيين، الذين دفعهم للمطالبة بسرعة محاسبة المؤولين عن الزيارة التي اعتبروها من أشكال التطبيع.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تقرير عن الزيارة عرضته القناة 12 “الاسرائيلية”، ومشاهد لزيارة الوفد الاسرائيلي الذي تواجد قرب المنزل الذي اغتيل فيه السياسي الفلسطيني خليل الوزير من قبل الموساد، في 16 من أبريل 1988م، مما أثار ردود فعل تونسية وعربية غاضبة ومستنكرة للتطبيع مع الاحتلال، مطالبين الحكومة التونسية الرد والتوضيح.

وجاء في التقرير، إن سلطات الأمن التونسية، وفرت حراسة أمنية مشددة، للوفد السياحي “الاسرائيلي” الذي يعتبروا أكبر وفد خلال الموسم الحالي منذ 2011.

 

تعليقات فيسبوك
تابعنا :
الوسوم

مقالات ذات صلة