أخبار اليمن

المهرة تصعّد من احتجاجاتها ضد السعودية وتتوعد باستخدام القوة

الصباح اليمني_المهرة|

واصل أبناء مديرية حوف يمحاقظة المهرة، اليوم الثلاثاء، اعتصامهم المفتوح، الرافض للتواجد العسكري السعودي في منفذ صرفت الحدودي، متوعدين باستخدام القوة في حال لم تستجب السعودية لمطالبهم.

وأشارت المصادر، إن “عودة الاحتجاجات الشعبية أمام منفذ صرفيت جاءت بعد أن أخلت القوات السعودية والسلطة الموالية لها بالاتفاق الذي أبرم بين المعتصمين والجانب السعودي والذي قضى بسحب السعودية لقواتها العسكرية والمليشيات الموالية لها من المنفذ خلال شهر كامل”.

وقالت اللجنة التنظيمية لأبناء المهرة، أنها ستتمسك بمطلبها في خروج أي تواجد عسكري خارجي في أرضهم، طالبة القوات المحتلة تسليم المنافذ البرية والبحرية في المهرة.

وأوضح مصدر محلي في المحافظة، أن قوات موالية للسعودية حاولت منع المحتجين، الذين خرجوا بمسيرة حاشدة عصر اليوم من الوصول إلى المنفذ إلا أنهم تمكنوا من كسر الحواجز العسكرية وتنفيذهم الاعتصام، حسب المصدر.

وفي الاعتصام المفتوح الذي حضره القيادي البارز في لجنة اعتصام المهرة، الشيخ على سالم الحريزي، ردد المحتجون بهتافات تطالب برحيل ما وصفوه بـ”الاحتلال السعودي” من كافة مديريات المحافظة.

وتوعد الشيخ الحريزي باتخاذ أبناء المهرة خيارات تصعيدية أكبر من بينها استخدام القوة في حالم لم تستجب السعودية لمطالبهم.

وكانت لجنة اعتصام أبناء حوف قد دعت أمس الاثنين إلى بدء تنفيذ اعتصام أمام منفذ صرفيت للمطالبة برحيل القوات السعودية من المنفذ واحترام سيادة البلاد.

تأتي هذه الاعتصامات تنديداً بالوجود العسكري السعودي الإماراتي في المهرة شرق اليمن وتسليم منفذي شحن وصرفيت، وميناء نشطون، ومطار الغيظة الدولي، للقوات المحلية.

اقرأ أيضاً: قبائل المهرة تقطع محاولات السعودية إعادة العمل لمد أنبوبها النفط

 

اشترك في قناتنا على التليجرام: https://t.me/alsabahalyemeni0

تعليقات فيسبوك
تابعنا :
الوسوم

مقالات ذات صلة