أخبار اليمنأخبار قصيرة

صنعاء: العمليات المزدوجة تؤكد قدرتنا على التحكم في سير الهجمات

الصباح اليمني_متابعات|

أعلنت حكومة الإنقاذ بصنعاء، عن بداية المرحلة الثانية من الرد على ما أسمتها بـ “العدوان”، مشيرةً إنه إذا استمر فسيكون هناك مرحلة ثالثة من التصعيد في الرد.

وقال وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم حكومة الإنقاذ ضيف الله الشامي في تصريح لقناة “الميادين”، إن السعودية “إذا أرادت السلام فنحن نمد يدنا للسلام وإذا استمرت في عدوانها فإن الرد سيشمل كل الأهداف المتاحة”.

وأضاف الشامي، “أمريكا تريد استنزاف كل قدرات السعودية وتدمير اليمن لتتمكن من السيطرة على المنطقة”، مؤكداً إن “أمريكا تريد أن ترسي قواعدها وتعزز مكانتها في السعودية والخليج لمواجهة محور المقاومة الذي تدرك حجم قدرته”.

وبشأن استهداف قواتهم لعرض عسكري بمعسكر الجلاء لقوات الحزام الأمني بعدن، قال الشامي، إن العملية “تحمل رسائل سياسية، عسكرية، اقتصادية، أمنية بشكل كامل”، موضحاً إن المعسكر كان يتم فيه “تجميع المقاتلين للزج بهم لقتال إخوانهم اليمنيين في الشمال وفي الحدود”.

وفيما يخص العملية التي أطلقتها صنعاء باتجاه العمق السعودي بالدمام أكد الشامي، إن العملية تؤكد أن “الصواريخ ستصل إلى مدى أبعد إذا لم يتم وقف العدوان”، مشيراً إلى إن “التقنية المستخدمة في الصاروخ الذي أطلق على الدمام متطورة وتؤكد فشل صواريخ الباتريوت الأمريكية”.

وعن أسباب اختيار قيادة صنعاء التوقيت لضرب هدفين، بين الشامي إن هذه العمليات “أتت في وقت واحد كضربة مزدوجة توضح أننا نستطيع التحكم في سير العمليات في الداخل والخارج”.

 

اشترك في قناتنا على التليجرام: https://t.me/alsabahalyemeni0

تعليقات فيسبوك
تابعنا :
الوسوم

مقالات ذات صلة