أخبار العالم

العراق.. 34 قتيلا والحكومة تقيل مسؤولا أمنيا

الصباح اليمني _ متابعات | 

قتل 34 متظاهرا عراقيا وأصيب نحو 125 آخرين اليوم الخميس إثر قمع قوات الأمن للاحتجاجات الشعبية بمدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار جنوبي البلاد والعاصمة بغداد في حين أعلن الجيش العراقي تشكيل خلايا أزمة في سبيل ما سماه “ضبط الأمن وفرض القانون” في المحافظات.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصادر طبية أن قوات الأمن العراقية قتلت بالرصاص 28 محتجا على الأقل في مدينة الناصرية في حين قتل 4 آخرون خلال قمع الأمن لمتظاهرين في العاصمة بغداد كما قتل متظاهرين اثنين بإطلاق نار قرب قنصلية إيران في النجف الأشرف.

وأقالت ​الحكومة العراقية​ الفريق جميل الشمري رئيس خلية ​الأزمة​ في ذي قار العراقية على خلفية أحداث ​الناصرية وسقوط العدد الكبير من القتلى بين صفوف المتظاهرين.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر إطلاق مسلحين يرتدون ملابس عسكرية النار بكثافة صوب المتظاهرين.

من جهته هدد محافظ ذي قار عادل الدخيلي بالاستقالة من منصبه إذا لم تستبعد القيادات العسكرية التي وصلت إلى المحافظة مؤخرا بهدف إخماد الاحتجاجات.

وطالب الدخيلي في تصريح لقناة “الجزيرة” رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بسحب القيادات العسكرية والتحقيق معها على خلفية التطورات التي تشهدها المدينة.

ومنذ بدء الاحتجاجات سقط في أرجاء العراق 339 قتيلا و16 ألف جريح بحسب أرقام لجنة حقوق الإنسان البرلمانية ومفوضية حقوق الإنسان رسمية تتبع البرلمان ومصادر طبية وحقوقية.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق