أخبار اليمنأخبار قصيرةالعرض في الرئيسة

صنعاء توضح أسباب تدهور العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية

الصباح اليمني_متابعات خاصة|

أوضح الوكيل المساعد في البنك المركزي بصنعاء سامي السياغي، أسباب ارتفاع أسعار الصرف وتدهور العملة الوطنية، التي تعود إلى الحصار المفروض على اليمن والطباعة الغير قانونية والغير اقتصادية من قبل الشرعية لأكثر من ترليون وأربع مائة مليار ريالاً.

وقال السياغي في تصريح لقناة المسيرة التابعة لحركة أنصار الله “الحوثيين”، إن احتياطيات اليمن من النقد الأجنبي تراجعت من 3 مليار وسبع مائة وسبعة وستين مليون دولار إلى أقل من مليار دولار نتيجة “العدوان”.

واتهم السياغي، بعض البنوك الأمريكية التي سهلت تصرف “المرتزقة” بجزء من احتياطيات اليمن من النقد الأجنبي، المملوكة للشعب اليمني.

وأشار إلى إن اليمن خسرت عائدات استثمارها من الاحتياطيات الخارجية بـ 8,000,000 دولار فضلا عن ايرادات مبيعات النفط والغاز وتقدر 6 مليار دولار سنوياً.

وأكد إن دول التحالف السعودي الإماراتي “فرضت رسوما جديدة وجائرة على المغتربين اليمنيين للحد من التحويلات الخارجية لليمن”.

كما أكد السياغي، إن دول التحالف وعلى رأسها السعودية “استهدفت تحويلات المغتربين اليمنيين بشتى السبل بفعل كونها الرافد الأول للنقد الأجنبي في ظل سيطرة المرتزقة على عائدات النفط والغاز”.

وقدرت إحصائية خسائر الاقتصاد الوطني نتيجة الحرب والحصار بين 66 مليار دولار وثمانين مليار دولار، بحسب السياغي.


اقرأ أيضاً:  صنعاء تكشف خسائر الاقتصاد المحلي نتيجة الحرب والحصار

تعليقات فيسبوك
تابعنا :
الوسوم

مقالات ذات صلة