أخبار اليمنأخبار قصيرةالعرض في الرئيسة

متحدث قوات صنعاء يكشف خسائر القوات السودانية في اليمن منذ 2015م

الصباح اليمني_متابعات|

كشف المتحدث الرسمي لقوات صنعاء العميد يحيى سريع، عن طبيعة المهام العسكرية للقوات السودانية التي تقاتل بجانب قوات التحالف السعودي الإماراتي ضد قوات صنعاء منذ بدء التحالف حربه على اليمن، موضحاً بإن المهمة التي أوكلت للقوات السودانية من قبل التحالف اقتصرت في البداية على التأمين قبل الدفع بهم إلى الخطوط الأمامية.

وقال العميد يحيى سريع، اليوم السبت بصنعاء في مؤتمر صحفي يكشف فيه عن الخسائر القوات السودانية باليمن، إن النظام السوداني زج بجنوده في الحرب البرية بخلاف بعض الدول التي اكتفت بمشاركة قواتها إما في الجو أو البحر، مضيفاً إن قيادة الجيش السوداني ارتكبت انتهاكات وجرائم كبيرة بحق أطفال سودانيين تم الزج بهم في حروب عبثية.

وأوضح العميد سريع، إن النظامين السعودي والإماراتي استعانا بالجنود من مختلف الدول وسخرا أموالهما لإشراك بعض الدول في الحرب على اليمن.

وأشار سريع، إلى إن استمرار مشاركة السودان في القتال إلى جانب التحالف لا يخدم سوى أجندات السلطة السودانية ودول التحالف السعودي الإماراتي.

وأضاف: لدينا معلومات متكاملة عن مشاركة كل دولة ونوع ومستوى مشاركتها في العدوان والمقابل عن تلك المشاركة.

وفيما يخص خسائر القوات السودانية المشاركة في الحرب على اليمن، قال العميد يحيى سريع، إن خسائر “المرتزقة” السودانيين في جبهات الحدود خلال الأشهر الماضية تصل إلى 185 قتيلاً والعشرات من المصابين.

وبحسب العميد سريع، فإن القتلى السودانيين خلال عامي 2015 و2016 بلغوا 850 قتيلًا، وفي العام 2018 وصل عدد قتلى مرتزقة الجيش السوداني إلى 710 قتلى والمئات من المصابين.

وقال العميد سريع، إن القتلى السودانيين وصلوا خلال العام الجاري إلى 459 قتيلًا، أما بالنسبة للقتلى السودانيين في الجنوب وتعز والساحل الغربي حتى الشهر الماضي أكثر من 2049 قتيلًا.

وأجمل المتحدث الرسمي لقوات صنعاء العميد يحيى سريع، خسائر “مرتزقة” الجيش السوداني منذ بداية الحرب وتتجاوز الـ 8 آلاف قتيل ومصاب منهم 4253 قتيلًا.

تعليقات فيسبوك
تابعنا :
الوسوم

مقالات ذات صلة