أخبار الخليج

“معتقلي الرأي” يكشف سبب تأجيل محاكمة الداعية عوض القرني

الصباح اليمني_ الخليج | 

ذكرت مصادر حقوقية أن السلطات السعودية أجلت محاكمة الشيخ عوض القرني المقررة أمس الأربعاء بسبب وجوده في المستشفى منذ 20 يوما.

وقال حساب “معتقلي الرأي” المهتم بشؤون المعتقلين السياسيين بسجون المملكة في تغريدة على موقع “تويتر” اليوم الخميس: “تأكد لنا أن المحكمة الجزائية المتخصصة اجلت جلسة محاكمة الشيخ عوض القرني التي كانت مقررةً أمس (بتاريخ 20 نوفمبر) بسبب استمرار وجود الشيخ في مستشفى الحاير منذ نحو عشرين يوما.

وسبق أن حددت المحكمة ذاتها يوم الأحد (27 أكتوبر الماضي) موعدا لجلسة النطق بالحكم على القرني بعد عدة جلسات مستعجلة لكنها لم تقم بذلك.

وفي سبتمبر 2018 طالبت النيابة العامة السعودية بالحكم على الشيخ القرني بـ”القتل تعزيرا” وذلك بعد يوم من طلب مشابه ضد الشيخين سلمان العودة وعلي العمري.

ومنذ سبتمبر 2017 أوقفت السلطات القرني ودعاة وناشطين آخرين في المملكة أبرزهم الداعية الشيخ سلمان العودة والأكاديمي الشيخ علي العمري وسط مطالب من شخصيات ومنظمات دولية ومحلية بإطلاق سراحهم.

وتوجه السلطات في المملكة اتهامات إلى الموقوفين تشمل “الخروج على ولي الأمر” والتعدي على دول صديقة (إشارة إلى انتقاد بعض المعتقلين للإمارات) و”التخابر مع جهات خارجية” و”السعي لإثارة الفتن وزعزعة أمن الدولة” و”تمويل جهات إرهابية خارج المملكة” و”الانتماء إلى الإخوان المسلمين”. لكن الموقوفين ينفون صحة تلك التهم ويقولون إن توقيفهم جاء على نحو سياسي بسبب “مخالفتهم رأي السلطة الحاكمة”.

ووفق تغريدة سابقة لـ”معتقلي الرأي” فإن “حصيلة من عرفت أسماؤهم من معتقلي الرأي منذ سبتمبر 2017 ارتفعت إلى أكثر من 110 شخصيات إضافة إلى نحو 50 من المقيمين الفلسطينيين وعدد آخر من المقيمين من جنسيات أخرى”.

تعليقات فيسبوك
تابعنا :
الوسوم

مقالات ذات صلة