أخبار اليمنالعرض في الرئيسة

زعيم أنصار الله: سنقف مع أي بلد يتعرض للهجمة الأمريكية

الصباح اليمني_متابعات| 

قال قائد “أنصار الله” عبد الملك الحوثي، اليوم الأربعاء، إن صنعاء ستقف مع إيران ولبنان والعراق وسوريا وفلسطين وكل بلد يتعرض للهجمة الأمريكية، معلنا عدم القبول بمعادلة تجزئة المعركة والتعاون مع “أحرار العالم” على كافة المستويات.

وأكد الحوثي في كلمة اليوم بمناسبة “الذكرى السنوية للشهيد” إن المرحلة دخلت فصلا جديدا من المواجهة عنوانها التوحد للتصدي للهجمة والتعاون في مواجهة الخطر الأمريكي, مضيفا كما تحالف الآخرون علينا سنتعاون ونتحالف كأحرار للتصدي للهجمة الأمريكية والإسرائيلية.

وأشار إلى أن أمريكا وحلفاءها هم من يفتعلون المشاكل في العالم، وأن صنعاء مستهدفة منذ سنوات.

وجدد قائد “أنصار الله” تأكيده: “لن نتحرج بأن نقول نحن مع كل الأحرار وأملنا أن تتوسع هذه الدائرة في دفع الشر الأمريكي والإسرائيلي”، لافتا إلى أنه من يفترض أن يوجه اللوم والتهمة بالعمالة والخيانة لمن شذ وخرج عن هذه الدائرة.

واعتبر الحوثي أن الضربة الإيرانية “بداية عظيمة موفقة لمسار عملي لاقتلاع الهيمنة الأمريكية من المنطقة” مؤكدا أن مواجهة الدور الأمريكي والإسرائيلي يترتب عليه تلاشي الفتن وانكماش المؤامرات، حسب قوله.

ووجه عبد الملك الحوثي نصيحته لبعض الأنظمة أن يراجعوا حساباتهم وأن يتريثوا وألا يستعجلوا فالأمور متجهة لصالح الأحرار من أبناء الأمة، وتابع: ” من يريد أن يكون إلى جانب أمريكا فهو في موقف الخيانة واللوم والخسة والنفاق.

ووجه رسالة أخرى للنظام السعودي قائلا له: أنت تضع نفسك في الموقع الخطأ، ومشكلتنا معك أنك بدأت عدوانك علينا، مضيفا في رسالته: “نتمنى أن يستوعب كل من النظام السعودي والإماراتي الدرس، فالتطورات القادمة كبيرة وتأثيراتها على النظامين سلبية جداً”.

ولفت إلى أن أمريكا لا تحترم الخانعين والخاضعين والموالين لها كالنظام السعودي، مضيفا: “تجاه أي مستجد في واقع أمتنا لا يختلف الإعلام السعودي عن الإعلام الأمريكي إلا في اللغة”.

وسخر الحوثي من الإعلام السعودي قائلا: “يتحدث الناس في أمريكا عن غباء ترامب، فيأتي الإعلام السعودي ليمجده”، وتابع: “الأمريكي يحلب السعودي ولا يرعاه، أما الراعي فيحلب البقرة ويرعاها”.

وحول الوجود الأمريكي في المنطقة قال إنه يخدم المؤامرات ويثبت الاستعمار ويقمع شعوبها.

واعتبر أن عملية اغتيال قاسم سليماني والمهندس ورفقاهم “اعتداء أمريكي سافر” مضيفا “ليس لـأمريكا حق أن تنفذ أي عملية عسكرية في العراق وتقتل من أبنائه وجيرانه”.

وقال “قائد أنصار الله” “أمريكا لم تحترم العراق كدولة ولم تحترم الدم العراقي ولم تحترم الدم الإسلامي في بلد مسلم”، وواشنطن رسخت الاستباحة في منطقتنا لتفعل ما تشاء بمن تشاء متى تشاء دون أن ينتقدها أحد.

وتابع الحوثي في كلمته اليوم “المعادلة في المنطقة ستكون مختلفة، والاستهتار باستهداف قادة الأمة سيكون التعامل معه مختلفاً”.

تعليقات فيسبوك
تابعنا :
الوسوم

مقالات ذات صلة