Live Covid-19
C 1٬746٬311
الحالات: 1٬746٬311
حالات الوفاة: 102٬116
تعافى: 490٬151
نشيط: 1٬154٬044
C 414٬661
الحالات: 414٬661
حالات الوفاة: 25٬697
تعافى: 166٬647
نشيط: 222٬317
C 379٬051
الحالات: 379٬051
حالات الوفاة: 4٬142
تعافى: 150٬993
نشيط: 223٬916
C 283٬849
الحالات: 283٬849
حالات الوفاة: 27٬118
تعافى: 196٬958
نشيط: 59٬773
C 267٬240
الحالات: 267٬240
حالات الوفاة: 37٬460
تعافى:
نشيط: 229٬780
C 231٬139
الحالات: 231٬139
حالات الوفاة: 33٬072
تعافى: 147٬101
نشيط: 50٬966
C 182٬913
الحالات: 182٬913
حالات الوفاة: 28٬596
تعافى: 66٬584
نشيط: 87٬733
C 181٬895
الحالات: 181٬895
حالات الوفاة: 8٬533
تعافى: 163٬200
نشيط: 10٬162
C 159٬797
الحالات: 159٬797
حالات الوفاة: 4٬431
تعافى: 122٬793
نشيط: 32٬573
C 159٬054
الحالات: 159٬054
حالات الوفاة: 4٬541
تعافى: 67٬929
نشيط: 86٬584
C 143٬849
الحالات: 143٬849
حالات الوفاة: 7٬627
تعافى: 112٬988
نشيط: 23٬234
C 135٬905
الحالات: 135٬905
حالات الوفاة: 3٬983
تعافى: 56٬169
نشيط: 75٬753
C 87٬519
الحالات: 87٬519
حالات الوفاة: 6٬765
تعافى: 46٬164
نشيط: 34٬590
C 82٬995
الحالات: 82٬995
حالات الوفاة: 4٬634
تعافى: 78٬288
نشيط: 73
C 82٬289
الحالات: 82٬289
حالات الوفاة: 841
تعافى: 33٬540
نشيط: 47٬908
C 78٬541
الحالات: 78٬541
حالات الوفاة: 425
تعافى: 51٬022
نشيط: 27٬094
C 78٬023
الحالات: 78٬023
حالات الوفاة: 8٬597
تعافى: 54٬383
نشيط: 15٬043
C 61٬227
الحالات: 61٬227
حالات الوفاة: 1٬260
تعافى: 20٬231
نشيط: 39٬736
C 57٬849
الحالات: 57٬849
حالات الوفاة: 9٬388
تعافى: 15٬572
نشيط: 32٬889
C 48٬947
الحالات: 48٬947
حالات الوفاة: 30
تعافى: 13٬283
نشيط: 35٬634
C 45٬950
الحالات: 45٬950
حالات الوفاة: 5٬903
تعافى:
نشيط: 40٬047
C 40٬321
الحالات: 40٬321
حالات الوفاة: 559
تعافى: 8٬425
نشيط: 31٬337
C 39٬858
الحالات: 39٬858
حالات الوفاة: 219
تعافى: 16٬660
نشيط: 22٬979
C 38٬103
الحالات: 38٬103
حالات الوفاة: 3٬275
تعافى: 18٬425
نشيط: 16٬403
C 35٬727
الحالات: 35٬727
حالات الوفاة: 4٬266
تعافى: 4٬971
نشيط: 26٬490
C 33٬249
الحالات: 33٬249
حالات الوفاة: 23
تعافى: 17٬276
نشيط: 15٬950
C 32٬532
الحالات: 32٬532
حالات الوفاة: 258
تعافى: 16٬685
نشيط: 15٬589
C 31٬292
الحالات: 31٬292
حالات الوفاة: 1٬356
تعافى: 18٬349
نشيط: 11٬587
C 30٬796
الحالات: 30٬796
حالات الوفاة: 1٬917
تعافى: 28٬300
نشيط: 579
C 25٬937
الحالات: 25٬937
حالات الوفاة: 552
تعافى: 13٬451
نشيط: 11٬934
أخبار اليمنمساحة حرة

حماية عدن من الفيروسات واجب وطني

محمد عمر:

الصباح اليمني_مساحة حرة|

ندرك تمامًا أن حماية   عدن من عنجهية الانتقالي وتربص الشرعية و جائحة كورونا؛ واجب وطني عظيم، فجميعهم فيروسات قاتلة تسلب الحياة من الأجسام والأرض..

ندرك تمامًا أن أهل المناصب وزباءنتهم من الفاسدين أشد خطراً من الأعداء، فهم يسرقون قوت الفقير وينهبون ثروات الوطن ويكممون أفواه الجموع الذين يرفضون الظلم، يحللوا الحرام ويحرموا الحلال ويهدمون صوامع القيم بفتاوى تصب في مصلحتهم ومصلحة أسيادهم من لصوص الخارج..

يهمنا أن نسأل عن  المنظمات الشيطانية التي كانت تجوب شوارع عدن توزع الصابون والشامبو والبسكويت قبل أن تغرق المدينة بالسيول وتجتاحها الأوبئة.. أما زالت هناك أم أخذتها الرياح صوب البحر بعد أن حصلت على نصيبها من الكعكة؟

يهمنا أن نسأل عن الشيطان الأحمر الإمارتي الذي أوجع رؤوسنا عبر نافذة وسائل الإعلام التي تروج له بتقديم  المساعدات ومد يد العون للمواطنين والتي لا تصل منها ألا  جالونات الماء الفارغة وبعض الروت اليابس.. يزرع الخلاف بين أوساط العوام، ينفق في النهار ويسحب مساعداته في المساء..

علينا أن نحارب الرشوة والوساطة والمحسوبية  والفساد والفاسدون  وأهل  الكراسي  من أجل أحلال العدالة والارتقاء بالوطن ولو بالكلمة التي تفضح العملاء واللصوص والمتنفذين المتربصين..

يهمنا أن نعرف وضع المواطنين في الجنوب عامة وعدن خاصة وكل الأحداث والاقتتال  والفتن  الدائرة هناك ومن يقطع الشوارع ويبتز الاخرين في السر والعلن..

يهمنا أن  نبحث عمن يغتال أئمة المساجد ويفتعل  الأزمات  والجوع  والبطالة  والمعاناة..

علينا أن نقاطع  كل  الشخصيات الاستبدادية  الفاسدة والعصابات المسلحة  التي  تحكم المدن  بقوة السلاح وكلابها من السماسرة والخونة..

 

علينا أن نمقت   كل  القيادات المأجورة  التي ترقص في مراقص دبي وملاهي جدة  وتدعوا الى الانفصال وتمزيق الوطن وتفكيك الاسرة والمجتمع..

نحن نتألم كما تتألم عدن من الجور والظلم  والاعتداءات و القتل والنزوح والسطو والويلات و التعسف الذي يمارس من قبل من استبدلوا الوطنية بالارتزاق والحرية بالعبودية والكرامة بالمال وزجاجات  النبيذ..

 

نحن نحس بكل الآهات والأنين  والتنهيدات التي تنبعث من أفواه الناس وتتصعد من سطوح المنازل الى صنوان العالم المراوغ الذي فقد القيم الإنسانية واستبدلها بالغطرسة والهيمنة على الضعفاء..

 

نحن نهتم بكل التفاصيل ونعلم جيدا أن تحالف العدوان والأوبئة الثلاثة يسعون الى قتل الشعب اليمني وتمزيق الوحدة بالتشطير والمناطقية..

 

نحن نعلم ونفهم أن  مليشيات الإنتقالي عبارة عن  مصاصي دما وعبيد لدى دول العدوان  ينشرون الفساد ويرقصون فوق جثامين الأبرياء في الساحات والممرات..

 

ندرك تمامًا أن العجوز هادي لا يحكم الجنوب ولا يملك أي سلطة فعلية مسيطرة تفرض نفسها في أرض الواقع، الرجل مكبل بأغلال قصر اليمامة التي وضعها الجلاد حول عنق العجوز  مذ خمس سنوات، وندرك أيضا أن عصابات الزبيدي وبن بريك مسيرة  ومنقادة، يجرها المراهقين من أبراج دبي يمنة ويسرة.. يلقنها  الوصي في البحر لتنهش المدن وتنهب ممتلكات الغير وتخدش أجسام الذين لا يخضعون لعنجهيتهم..

 

في الوقت الحالي لا أحد يحكم المدينة  الموبوءة سوى الفوضى والفايروسات والحميات، ولن تنعم بالحياة إلا إذا تم القضاء على المسبب والسبب وقطع خيوط اللعبة الممدودة  من الرياض وابو ظبي الى خليج عدن وباقي محافظات الجنوب الاخرى..

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق