أخبار العالم

بعد استهداف دورية روسية.. الطيران الحربي السوري يداهم مواقع “الإرهاب” شمالي سوريا

الصباح اليمني_سوريا

شهدت محاور ريف إدلب الجنوبية والغربية سلسلة من الغارات الجوية تركزت على مواقع ومقرات وآليات تابعة للمجموعات الإرهابية المسلحة، كانت طائرات الاستطلاع الروسية قد حددتها ضمن بنك أهداف في وقت سابق.

وأكد مراسل “سبوتنيك” في ريف إدلب: أن الطيران الحربي السوري نفذ 8 غارات جوية مركزة استهدفت مقرات مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” محاور بلدات البارة وبنين ومحيط مدينة أريحا بريف إدلب، ومناطق سيطرة مسلحي “الحزب الإسلامي التركستاني” و”جماعة الألبان” على أطراف تلال كباني بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، تزامنا مع رميات مدفعية وصاروخية باتجاه جبل الزاوية والأربعين بريف إدلب الجنوبي.

هذه الغارات، وبحسب ما نقل المراسل عن مصدر ميداني “أتت بعد تحديد طائرات الاستطلاع الروسية لبنك أهداف معادية للتنظيمات الإرهابية توزعت بين آليات ومقرات تابعة لها على هذه المحاور، حيث أسفرت الغارات عن مقتل وإصابة أكثر من 30 مسلح”.

وكان المركز الروسي للمصالحة أعلن، اليوم الثلاثاء، عن استهداف إرهابي بعبوة لعربة عسكرية روسية خلال دورية مشتركة مع الجيش التركي في سوريا.

وأصدر المركز بيانا جاء فيه أن الانفجار الذي استهدف الدورية الروسية التركية المشتركة في سوريا هو عمل قام به إرهابيون يتواجدون في مدينة إدلب السورية.

وأشار البيان أنه بعد الحادثة توقفت كل الدوريات العسكرية المشتركة وتقوم السلطات المختصة بالتحقيق لمعرفة تفاصيل العمل الإرهابي والمتورطين به.

وأضاف البيان: “أصيب 3 عسكريين من الجيش الروسي بجروح طفيفة وعسكري تركي على الأقل تم نقلهم إلى قاعدة حميميم العسكرية الروسية لتلقي العلاج”.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق